يغتصبون اما امام ابنائها وقائد الشرطة يعتبر الضحية مخطئة

اهتزت باكستان على وقع جريمة بشعة تمثلت في قيام منحرفين باغتصاب ام امام اعين ابنائها من دون شفقة او رحمة

وتمثلت تفاصيل الحادث في ان المرأة اضطرت للخروج ليلا مع ابنائها وسلكت الطريق السريعة التي تعد امنة لكن في الطريق نفذ منها البنزين حوالي الواحدة والنصف صباحا.اتصلت الام بالتدخل السريع الامني لكنهم تاخروا وفي الاثناء اقتحم عليها منحرفون سيارتها بعد ان هشموا زجاج النافذة وجروها امام اعين ابنائها الى حقل مجاور وتداولوا على اغتصابها.

الغريب ان قائد الشرطة صرح كون المرأة مخطئة لانها لم تسلك طريقا بديلا ولم تتاكد من الوقود في السيارة وخرجت ليلا.كل هذا ادى لحالة غضب في كامل باكستان استدعت تدخل رئيس الوزراء عمران خان الذي وعد بالقبض على الجناة ودفعهم ثمن ما فعلوه.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment