يحدث في تونس : هذا شنوا يصيرلك كيف اتدخّل حد غريب لدارك و تسخف عليه…

هذا شنوا يصيرلك كيف اتدخّل حد غريب لدارك و تسخف عليه خاطر معاها وليّد صغير في عمر العامين و المطر تشتّي عليهم.

سلّمت على الموت و رجعت .. كلب جيراني إلّي كنت ديما نحب نلقالو حل بش يموت ولّا يهج خاطر نباح متاعو ما يخلّينيش نرقد هو السبب بش أنا مازلت حية توا .. ردّوا بالكم من وحدة تجي تلعبها من سوريا و عايشين في الشارع و ما عندها حد … راهي عصابة كبيرة وراء هذا الكل. أنا صحيح ضعفت و تأثرت و صدّقتها أما ربّي فوق الناس الكل.

أمان راني مازلت تاعبة أصل وقت نكتب مخدرة جملة حاسة روحي. اك نحمد في ربّي إلّي خرجت منها لاباس .. و نحب انبّه غيري و بربّي راني لا قلبي خايب و لا نقتل في الحيوان .. شبّاك بيتي يحل على سطح جاري وين مربّي كلبو وين نجي نرقد ندعي عليه كيما أي حد لحظة غش أما عمري ما ضريتو بالعكس نحطلو الماكلة من شباك البيت نهبطهالو هاكة علاش جاني يجري مسكين.

باهي الحكاية أنا جات وحدة اتدق في الباب و أنا وحدي في الدار، طقس مغيم و ريح و هي معاها وليّد خشمو يجري و يتڨروح مالبرد .. تذكرت إلّي عندي ساك دبش بش نعطيه قلت خلي نحللها الباب بدات تحكي معايا لغة السورية أما الاكسون ماعندهاش. اكا النغمة الموجودة في الكلام السوري ما فماش.

كلاتني بالحديث، ولدي مريض و لازمو عمليّة عندو ضيق النفس و راجلي معاق و أحنا نباتو في الشارع كل مرة في بلاصة بحكم جاتني وقت فطور .. قلتلها واللّه ما تفطر معايا .. حطينا فطرنا و قعدت تحكي على معاناتها و حديث نساء .. حاصيلو وقت عطيتها ساك دبش و شوية مالمونة و عبيتلها بدون زيت زيتونة قلتلها خلي ولدك ياكل بيه كل صباح يعاونو عالبروده .. تحسها ما فرحتش و بدات تقلّي على العملية و تتكلف و كذا .. ملّول بهت فاها و بعد قلت عندها حق اعطيها ولدها يبرا شتعمل بالدبش و الماكلة، قلتلها استناني .. دخلت لبيت النوم عندي مليون و 150 حاطتهم في ساشي في حوايجي.

قلت نعطيها إلّي كتب و محسوب لاهم بش يغنيو لا بش يفقرو و بينتنا اعطيني تخرجلي مالدار وقتها ما نعرش في لحظة توتّرت و معادش مرتاحة ما نفيق كان بالمرا حاطة السكينة في جنبي و هات ذهبك و هات فلوس .. و تقلبت تونسية طول، صدقوني أنا من قبل عندي نقص في الحديد كي عملتلي اكاكة قعدت عالفرش ما نجمتش ناقف و لا عندي جهد و لا صوت بش نعيّط يعني معقول شي نشوف فيه في التلافز و الفايس بوك بش يولّي عندي.

بديت نترجى فيها و هي تكفر في ربّي و تصيح و أنا نحلف إلّي معندي حتى قطعة ذهب في داري بالرسمي .. حاصيلو كبشت و أنا دخلت في هستيريا متع بكا و مرة نصيح مرة نترجى فيها .. ما عادش نعرف روحي، في العادة ما يزعزعني شي في لحظة جيت شنهرب مالباب تجي الحديدة إلّي متع بابا في خشمي طول .. ترهوجت و ما حسّيت بشي من الوجيعة.

أحنا أكاكة و يدخل علينا الكلب إلّي طول عمري ما نحبوش و وين نجي نرقد نقلو يراك تصبح جيفة مروشها تمرويش حتى من جلبابها قطعو والفلوس طيحتهم ما هزت شي .. و أنا بطبيعتي أعطيني تمشي من غير مشاكل.

آكهو وقت طلعت كي خزرت مالبركون ركبت في كرهبة و طارو .. وقت رجعت لداخل نخزر لحالتي دبشي و وجهي كلو دم و بدات عاد لوجايع .. خشمي في زوز … الحمدُ للّه على كل شي 🤲🙏

🔴 #مَـنـقـولعـنمُـواطِـنـة

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment