يحدث في تونس : معينة منزلية استولت على مليار من داخل فيلا فاخرة

إثر تعهد وحدات الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بمواصلة البحث في عملية سرقة من داخل محل مسكون كائن بجهة قمرت المرسى والتي جدّت صبيحة يوم 1 أكتوبر 2020 من خلال الاستيلاء على خزنة حديدية تحتوي على كمية من المصوغ.

علمت الجرأة نيوز ان وحدات الامن تمكنت من الكشف عن مرتكبي هذه العملية والقبض في مرحلة أولى على امرأة تعمل في المنزل (40 سنة) والتي بالتحري معها، اعترفت بارتكابها لعملية السرقة المذكورة بمشاركة صديق لها، حيث قامت بتسجيل مقطع فيديو يحدّد مكان تواجد الخزنة الحديدية وأرسلته للمعني وبتاريخ الواقعة تركت له باب المنزل مفتوحا حتى يتسنّى له الولوج إلى داخل المنزل وإتمام السرقة.

بإلقاء القبض على مشاركها والتحري معه، اعترف بما نسب إليه وبتوليه نقل الخزنة الحديدية المذكورة بمشاركة شخصين آخرين (21 و22 سنة) اللذان تم إلقاء القبض عليهما ليتولّوا خلعها لدى عامل حدادة (جاري التعريف به).

تم حجز الخزنة الحديدية والمسروق المتمثل في كمية من المصوغ من المعدنين الأصفر والأبيض وعدد من الساعات اليدوية باهضة الثمن ولوحة الكترونية وأحذية رجالية وقوارير عطر التي قدرت قيمتها المالية بحوالي المليون دينار.

بمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ بهم جميعا ومواصلة الأبحاث قصد الكشف عن إمكانية ضلوعهم في عمليات مماثلة.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment