والد مريم بن عزّة يطلق صيحة فزع !

أطلق والد مريم بن عزة (25 سنة) التي أصيبت في “فاجعة عمدون” صيحة فزع، داعيا وزارة الصحة إلى التدخل العاجل. وقال في مداخلة له اليوم في برنامج “بوليتيكا” على “الجوهرة أف أم” إن الوضع الصحي لابنته التي ترقد في مستشفى شارل نيكول بالعاصمة، يتطلب إجراء عملية جراحية عاجلة، لكن العائلة غير قادرة على مجابهة تكاليف العلاج التي تقدر بحوالي 1.3 ألف دينار.

ودعا وزيرة الصحة، سنية بالشيخ للتدخل لفائدة ابنته وإنقاذ حياتها، خاصة وأنها تعاني من عديد الكسور. وفي اتصال هاتفي مع “الجوهرة أف أم” أكد مواطن تونسي، رفض الإفصاح عن اسمه أنه مستعد للتكفل بمصاريف علاجها.

يذكر أنه قد جدّ مؤخرا حادث أليم تمثل في انقلاب حافلة سياحية بمنطقة السنوسي الواقعة بين باجة وجندوبة وأودى بحياة 29 شابا وشابة وإصابة آخرين.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment