مأساة بأتم معنى الكلمة : الأم مريضة بالسرطان وطفلها ذو ال8 سنوات يتعرض للاعتداء الجنسي بشكل مستمر

ما حصل في عائلة بمنطقة حفوز من ولاية القيروان لا يكن وصفه الا بكونه مأساة بأتم معنى الكلمة .

فما حصل في عائلة متواضعة الامكانيات جريمة بشعة ووحشية. القصة بدأت عندما توجهت جمعية خيرية الى منطقة حفوز لتقديم يد المساعدة لأسرة تتكون من ام مريضة بالسرطان وعاجزة وابن لم يتجاوز ال8 سنوات .

كان هدف هذه الجمعية ايجاد محل لتسويغه لهذه العائلة ومساعدتها على ظروف الحياة . بالصدفة لاحظت احدى عضوات الجمعية ان الطفل مصاب بطفح جلدي فاقترحت على الام ان تأخذه هو ايضا الى مختص في امراض الجلد وذلك في طريقها لأخذها لطبيب امراض الأورام لأنها رغم مرضها بهذا الداء الخبيث الا انها لم تكن تباشر مع طبيب لضيق ذات اليد.

بمجرد كشف الطبيبة على الطفل بد ات تطرح عليه اسئلة لا علاقة لها بالمرض الجلدي هنا تدخلت عضوة الجمعية الخيرية بعد ان شكت في الامر وسالت الطبيبة عما يحصل فأخبرتها بالحقيقة المرة.

اكدت الطبيبة ان الطفل تعرض للاعتداء الجنسي مرات عديدة وان الشخص الذي يعتدي عليه مازال يواصل فعلته وانه يمر بوضعية نفسية صعبة جدا حيث ان ما يتعرض له من اعتداءات دمر نفسيته وحوله الى طفل اكبر من عمره 

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment