لجنة مجابهة كورونا: استراتيجية جديدة للتعايش مع فيروس كورونا في تونس

أعلن عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس “كورونا” المستجد الحبيب غديرة، اليوم الإثنين، أن اللجنة العلمية بصدد تدارس عناصر استراتيجية التعايش مع الفيروس، بتحديد الإطار التعريفي للمرض والأشخاص المعنيين بالتحليل المخبري (بي سي ار)، خاصة من كان منهم باتصال مباشر مع حاملي الفيروس.

وأوضح غديرة، في تصريح لـ(وات)، أن الغاية من وضع الاستراتيجية الجديدة، التي تم الاتفاق عليها اليوم خلال الاجتماع الدوري للجنة العلمية، هي ضمان نجاعة أكبر لمتابعة تفشي الفيروس وكذلك التحكم في المخزون الحالي للتحاليل في ظل الضغط الحاصل على المخابر الـ 16 للتحاليل.

كما تتجه هذه الاستراتيجية، حسب المسؤول، نحو الاكتفاء بتحليل واحد لكل مشتبه في إصابته بـ “كوفيد-19″، دون إعادة التحليل، في حالة عدم الإصابة للتثبت من سلبيته، والاقتصارخلال المرحلة القادمة على الأعراض الاكلينيكية دون غيرها، إن وجدت، لتشخيص المرض.

وأفاد في ذات السياق، أن اللجنة العلمية قد اتفقت على التكثيف في عدد المخابر شريطة أن يكون لها التأهيل الكافي للقيام بتحاليل تقصي الفيروس.

وثمن الحبيب غديرة المجهودات المبذولة من قبل وزارة الصحة لوضع مسالك “كوفيد-19” بالمستشفيات، داعيا الإطار الطبي وشبه الطبي إلى التكفل بهذه المسالك وحث المرضى على المرور بها تحسبا من ازدياد الحالات المرضية.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment