لتنتقم من زوجها قررت ممارسة الدعارة بمقابل أو بدونه…

نشرت صحيفة الصدى الإلكترونية تفاصيل قضية غريبة غير معهودة تتمثل تفاصيلها في ان سيدة امتهنت مماسة الدعارة عبر مواعيد وعلاقات على الأنترنت.

الجهات الامنية فتحت تحقيقا في الحادثة بعد ان بلغ طليق المرأة عنها.

وفي اعترافاتها اكدت انها ابنة ناس وعائلة لكن ما حصل جعلها تقرر الانتقام من زوجها الذي طلقها بعد عشرة سنين لأنها لا تنجب بضغوط من زوجته الثانية وبعد ان انجب طفلا ارسل لها صورته ليغيظها فقررت هي الاخرى الانتقام منه حيث كانت تقيم علاقات جنسية مع اشخاص كثر بمقابل او بدونه ثم ترسل له صورا لإغاظته لكنه اشتكى بها لتجد نفسها تحاكم.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment