لالمغالطة الناس و لا للطمأنة الكاذبة : د.الغزال يحذر من إرتفاع الإصابات بكورونا خاصة في الوسط المدرسي…

نشر الدكتور حاتم الغزال المختص في علم الاجنة تدوينة على حسابه الشخصي بالفليسبوك دعا فيها إلى مصارحة الشعب بحقيقة الوضع الوبائي ، مؤكدا و حسب بعض الدراسات بإمكانية التفشي العدوى بين التلاميذ و الطلبة و اضاف بأن عددا كبيرا من التلاميذ سيصابون بالعدوى و انه امام تونس حلان لا ثالثان لهما ، إما تعليق الدراسة أو قبول المخاطرة و هذا نص التدوينة :

ملخص الدراسة السابقة ذكرها هو أن منع إنتشار العدوى في الأقسام الدراسية يستوجب إمكانيات كبيرة لا قدرة لنا على توفيرها في تونس. و اهمها توفير تحاليل مكثفة و بصفة دورية. و التالي فإن عدد كبير من التلاميذ سيصابون بالعدوى لا محالة.

حلاّن لا ثالث لهما : – إما غلق المدارس مع ما سيترتب عنه من سلبيات خصوصا و أن الوباء سيستمر لأشهر عديدة. – إما قبول المخاطرة خصوصا و أن الأطفال و الشباب لا يصابون إلا نادرا بالاعراض الخطيرة للمرض و لكن مع القيام بمجهود عائلي كبير جدا لمنع إنتقال العدوى من الأبناء التلاميذ إلى الآباء و الأجداد و الأقارب و كل المخالطين المعرضين للإصابة بالحالات الخطيرة بالإضافة إلى الخطر المهني للإطار التربوي. أهم شيء مصارحة الشعب بالحقيقة و اقناعهم بالقرار الصحيح. لا لمغالطة الناس و لا للطمأنة الكاذبة

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment