لاعب كرة قدم يقتل ابنه المصاب بكورونا خنقا

أقدم لاعب كرة القدم جوهر توكتاش لاعب فريق بورصة يلدريمسبور لكرة التركي على قتل طفله ابن الخمس سنوات، والمصاب بفيروس كورونا، خنقاً في أحد المستشفيات.و أفادت وسائل إعلام تركية بأن جوهر توكتاش لاعب فريق بورصة يلدريمسبور، أدخل ولده إلى المستشفى في 23 أفريل الماضي، إثر ارتفاع حرارته ومعاناته ضيقاً في التنفس. فعمد الأطباء إلى الكشف عليه وتشخيص إصابته بالفيروس المستجد، ووضعه مع أبيه في الحجر الصحي.

إلا أن المفاجأة أتت، بعد أن أقر لاعب الكرة بقتل ابنه خنقاً بوسادة، بحسب ما أفاد بيان للشرطة المحليةفاعتراف الأب القاتل بأنه أقدم على جريمته هذه لأنه لم يكن يحب صغيره، إذ قال خلال التحقيقات: “لم أكن أحبه منذ ولادته، لهذا قتلته، لست مجنوناً، أنا إنسان طبيعي، لكنني ببساطة لا أحبه!” وتابع: “وضعت الوسادة على وجهه، وبعد 15 دقيقة توقف جسده عن الحركة…”.أثارت تلك القضية غضباً عارماً على مواقع التواصل، حيث طالب العديد من الناشطين بإنزال أقصى العقوبة بالأب القاتل، في حين نشر بعضهم لقطات مصورة تظهر جوهر مع الطفل المسكين قبل سنوات

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment