لإنعاش ميزانية الدولة.. الحكومة تفرض خطايا على التونسيين

عمدت حكومة المشيشي الى محاربة جائحة كورونا بأن طلبت من مواطنيها بأن يلتزموا بارتداء الكمامات .

هذه التوصية مفيدة جدا رغم ان حكومة السيد المشيشي لم تضع في اعتبارها ان كل اسرة باتت تخصص نسبة من مدخولها للكمامات والجال والمعقم وايضا الجفال والصابون وكل مواد التنظيف والتعقيم والتطهير 

الحكومة مع كل هذه الالتزامات لرب الأسرة حيث انه صار يقسم مرتبه بين الكراء ان كان في هذه الخانة ومصاريف الاكل والشرب والدواء والكهرباء والانترنت وغيرها فانه مطالب بان يخصص قسما يضعه ” على جنب” لتسديد خطايا عدم ارتداء الكمامة ومع كل غفلة او خطأ اة سهو منه او من احد افراد عالته عليه ان يدفع 60 دينارا ولعله قد يصل الى تسليم كل مرتبه للحكومة تحت عنوان خطية من اجل صحته وحمايته منى كورونا.

التوصية بارتداء الكمامات مهم لكن اوروبا يا ايتها الحكومة الرشيد منذ اشهر وهي تفرض لبس الكمامات لكن الوباء عندها متواصل ويتوسع . ال60 دينار قد تنعش الميزانية لكنها ستفقر المواطن اكثر فاكثر.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment