كوفيد-19 والكمامات: نصائح للأسر ماذا تعرف عن الكمامات وكيف تقدّمها لأسرتك.

تساعد الكمامات في منع انتشار فيروس كوفيد-19، ورغم ذلك فليس من السهل إلزام الأطفال بها، وهذا ما وجده العديد من الوالدين.

لبعض البلدان تاريخ طويل في ارتداء الكمامة للحد من العدوى. إلا أن العديد من الأسر ستذكر عام 2020 باعتباره أول عام يرتدون فيه الكمامة.

إذا لم ترتد كمامةً من قبل، فغالباً ما سيكون لديك العديد من الأسئلة. لمساعدتك على اتخاذ أفضل القرارات لأسرتك، قمنا بجمع أحدث معلومات الخبراء حول الكمامات وكوفيد-19، وكيفيّة ارتداء هذه الكمامات والاعتناء بها على نحو صحيح، وجمعنا أيضاً مقترحات تتناول كيفية طرح أهمية الكمامة بنجاح على أسرتك.

للحصول على معلومات عامة عن كوفيد-19 وأعراضه وكيفية انتشاره وكيفية حماية نفسك وأطفالك منه، اقرأ كوفيد-19: ما الذي ينبغي أن يعرفه الآباء والأمهات.

لماذا نرتدي الكمامة؟

تتمثل إحدى الطرق الرئيسية التي ينتشر من خلالها كوفيد-19 في الرذاذ التنفسي الذي يقذفه الأشخاص عندما يتحدثون أو يغنون أو يسعلون أو يعطسون. بينما تستمر الأبحاث، فإننا ندرك الآن أن الفيروس يمكن له أن ينتشر عن طريق الأشخاص الذين لا تظهر عليهم الأعراض، مما يعني أن بعض الأشخاص يمكن أن يكونوا ناقلين للعدوى وهم لا يدركون ذلك.

وهذا أحد الأسباب التي تجعل التباعد البدني أمراً مهماً للغاية في الأماكن التي ينتشر فيها كوفيد-19. ولكن يتعذر علينا أن نبقى دائماً مبتعدين عن الآخرين في الأماكن العامة المزدحمة، لهذا يُوصى باستخدام كمامة قماشية في مثل هذه الظروف لنقي بعضنا البعض من خطر الإصابة.

لكن تذكر أن الكمامة وحدها لن تمنع انتشار كوفيد-19 – فنحن جميعاً بحاجة إلى الاستمرار في الحفاظ على التباعد البدني وغسل أيدينا على نحو متكرر. من خلال هذه الخطوات مجتمعة، يمكننا التغلب على كوفيد-19.

ما نوع الكمامة التي يجب أن أشتريها لأسرتي؟ 

الكمامات غير الطبية (تسمى أيضاً الكمامات القماشية): إذا كنت تعيش أنت وأسرتك في مكان ينتشر فيه كوفيد-19 ولا تظهر عليك أيّ من أعراضه، فيُوصى باستخدام الكمامات غير الطبية.

الكمامات الطبية: هناك نقص في الكمامات الطبية على مستوى العالم بسبب الجائحة. يوصى باستخدام الكمامات الطبية إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك عُرضةً على نحو أكبر للإصابة بمرض خطير ناتج عن الإصابة بكوفيد-19 (الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً أو الذين يعانون من مشاكل صحية قائمة)، أو إذا كنت تعتني بشخص مصاب بكوفيد-19. إذا كنت تعاني من أعراض كوفيد-19، يجب عليك ارتداء كمامة طبية لحماية الآخرين.

ما هو أفضل نوع من الكمامات القماشية؟

تصنّع الكمامات القماشية من مواد متنوعة، ويمكن أن تصنعها في منزلك أو أن تشتريها من المتجر. تستمر الأبحاث المتعلقة بفعالية الكمامات القماشية، لكن عموماً تعتمد فعاليتها على نوع القماش المستخدم وعدد طبقاته. وتوصي منظمة الصحة العالمية بثلاث طبقات للكمامة هي:

  • طبقة داخلية من مادة ماصّة (مثل القطن)
  • طبقة وسطى من مادة غير منسوجة (مثل البولي بروبيلين)
  • طبقة خارجية من مادة غير ماصّة (مثل البوليستر أو مزيج البوليستر)

مهما كان نوع الكمامة، يجب أن تغطي الأنف والفم والذقن، وأن يتم تثبيتها بحلقات مطاطية أو أربطة.

متى يجب على أسرتي ارتداء الكمامة؟

تحقق فيما إذا كانت السلطات المحلية تطلب منك ارتداء الكمامات في أماكن معينة، وإذا ما كانت هناك توصيات خاصة حسب العمر في مكان سكنك.  يعتمد موضوع ارتداء أطفالك للكمامة من عدمه على عدد من العوامل، بما في ذلك فئتهم العمرية وقدرتهم على استخدام الكمامة بأمان وعلى نحو مناسب. لمزيد من التفاصيل انظر توجيهات اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية.

إذا كان كوفيد-19 متفشياً في منطقتك، فيجب ارتداء كمامة من القماش في جميع الأماكن العامة التي يصعب فيها الحفاظ على مسافة فعلية مع الآخرين، وخاصةً الأماكن العامة المغلقة. تجنب قدر الإمكان الذهاب إلى الأماكن المزدحمة والأماكن المغلقة سيئة التهوية. 

هناك الكثير من المعلومات غير الدقيقة حول استخدام الكمامات وحول جائحة كوفيد-19، لذا تأكد من الرجوع إلى مصادر موثوقة مثل اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الوطنية والمحلية عند اتخاذ القرارات التي تُعنى بصحة عائلتك. 

متى لا يجب ارتداء الكمامة؟

يجب عدم استخدام الكمامة من قبل أي شخص غير قادر على نزعها دون مساعدة، بما في ذلك الرضع والأطفال الصغار، أو أي شخص يعاني من صعوبات في التنفس.

توصي اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية بعدم مطالبة الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات وما دون بارتداء الكمامات. تنطلق هذه التوصية من مبدأ تحقيق سلامة الطفل، وأن الأطفال قد يتمايزون في مراحل نموهم ضمن مراحل عمرية مختلفة.

قد تتباين توصيات ارتداء الأطفال للكمامة حسب الدولة. لذا من الأهمية بمكان النظر إلى متطلبات السلطات المحلية لديك المتعلقة بارتداء الأطفال للكمامة بناء على فئتهم العمرية. إذا ما طلبت السلطات المحلية من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات وما دون ارتداء الكمامات، فيجب أن تكون أنت أو مقدم الرعاية على مقربة من الطفل للإشراف على الاستخدام الآمن للكمامة.

إذا كنت تعاني أنت أو أحد أفراد أسرتك من حالة صحية أو إعاقة تجعل من ارتداء الكمامة أمراً شاقاً، راجع طبيبك ليشير عليك بشأن حالتك.

عند ممارسة الرياضة، اختر مكاناً لا تحتاج فيه لارتداء الكمامة، مثل المنزل أو أي مكان آخر (في الهواء الطلق مثلاً) حيث يمكنك الحفاظ على مسافة فعليه آمنة عن الآخرين. يجب على الأطفال والبالغين عدم ارتداء الكمامات عند ممارسة الرياضة أو القيام بالأنشطة البدنية، حتى لا تؤثر على تنفسهم. يمكن للعرق أيضاً أن يبلل الكمامة، مما يعيق عملية التنفس ويسهل نمو الجراثيم.

ما الذي يجب أن أبحث عنه عند شراء كمامة لأولادي؟ 

العديد من الكمامات مصممة للبالغين، ولا تناسب الأطفال. لذا عند شراء كمامة، فاخترها مناسبة في الحجم لطفلك. سواء أكنت تشتري كمامة أو تصنعها لأطفالك، تأكد من أنها تغطي كامل فمهم وأنفهم وذقنهم، ولا توجد فجوات على جانبيها، وأنها لا تعيق رؤيتهم. وتأكد من أنهم يستطيعون التنفس براحة مع الكمامة، أثناء المشي السريع والتحدث.

كيفية تنظيف الكمامة القماشية

اغسل الكمامات القماشية باستخدام الصابون أو المنظفات، ويفضل أن يتم ذلك بالماء الساخن (60 درجة مئوية كحد أدنى) مرة واحدة يومياً على الأقل. عند غسل الكمامات في الغسالة، استخدم أعلى درجة حرارة تكون مناسبة لنوع القماش. عند الغسيل اليدوي، استخدم الماء الساخن والصابون. بعد الغسيل، يجب أن تجف الكمامة بشكل كامل قبل معاودة ارتدائها. قم بتخزين الكمامات في كيس نظيف.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment