كواليس خطة هروب علاء الشابي من “الحوار التونسي” ومصير “عندي ما نقلك”

كشفت «الصريح أون لاين» عن تفاصيل حصرية حول اسباب مغادرة المنشط علاء الشابي لقناة «الحوار» باتجاه قناة «التاسعة» حيث اكدت أن العرض المادي المقترح من قبل إدارة قناة «التاسعة» كان اكبر مما يتقاضاه علاء في الحوار، كما تبين ان سامي الفهري تاخر عن تسديد عديد المستحقات الخاصة بفريق «أمور جدية».
هذا وقد اتخذ علاء قرار المغادرة قبل رحلته مع زوجته رملة الى اليونان وامضى عقدا رسميا قبل السفر لكنه طالب بالتكتم على التفاصيل حتى عودته إلى تونس، الا ان ما يخفى عن المتابعين والملاحظين هو ان سامي الفهري انطلق في اجراءات الحصول على جانب من أسهم شركة قناة التاسعة من شقيق رضا شرف الدين وهو ماجعل البعض يلمح الى وجود خطة واتفاق بين علاء وميقالو والفهري حول الانتقال لقناة التاسعة لبسط النفوذ اكثر وتعزيز فريق سامي الفهري على حساب «فريق جنيح».
في المقابل ولئن فضل عبد الرزاق الشابي التعليق عن انتقال شقيقه للتاسعة غير أن مصادر مقربة له أفادت أنه ساند شقيقه في القرار ومن المنتظر ان يتولى علاء مهمة تنشيط «عندي ما نقلك» مقابل تولي عبد الرزاق مهمة تنشيط منوعة يؤثثها اسبوعيا.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment