كان بصدد انقاذ ابنه: وفاة طبيب غرقًا بشاطئ الرفراف

توفّي طبيب يبلغ من العمر 52 سنة أصيل صفاقس بشاطئ عين المستير برفراف وهو بصدد محاولة إنقاذ ابنه من الغرق.

وتمثلت صورة الحادثة، في قيام الهالك بالتدخل لإنقاذ أحد أبناءه الذي كان يصارع الأمواج داخل البحر وأوشك على الغرق ونجح في إنقاذه من الغرق لكنه لم يتمكن من الخروج.

وبعد تدخل السباحين المنقذين تم انتشال جثته ونقلها إلى المستشفى المحلي براس الجبل ثمّ إلى المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت للتشريح قصد تحديد أسباب الوفاة .

ويشار إلى أن الهالك تعرض إلى أزمة قلبية لما كان بصدد إنقاذ ابنه داخل البحر .

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment