في ليلة رأس السنة: يقتل شقيقته بسبب تأخرها في السهر خارجا والشك في سيرتها

رغم أن الجميع كانوا يدعو مع دخول سنة 2021 بان تكون سنة سعيدة وافضل من السنة التي سبقتها التي عرف فيها العالم مآس كثيرة وخاصة جائحة كورونا فان ما حصل في مصر في منطقة الجيزة كان مؤشرا كون تمني السعادة في هذه السنة ليس مؤكدا.

الحادثة حصلت قبل انبلاج صبيحة يوم الخميس حيث ان فتاة عادت للمنزل متأخرة فاستقبلها شقيقها غاضبا وهددها لكونها تأخرت واغلقت هاتفها ولم يستطع التواصل معها.

الفتاة تحدت اخاها وهددته لكونه ليس ولي امرها وحضر الجيران لتهدئة الاجواء وفعلا نجحوا .

لكن بعد فترة وجيزة تجددت الخصومة بين الشقيقين كون الفتاة اغلقت على نفسها باب غرفتها وراحت تتحدث في الهاتف فاستشاط الشقيق غضبا وكسر الباب واقتحم غرفتها واثناء حالة الغضب التي انتابته دخل المطبخ واستل سكينا وطعنها بها متهما اياها بكونها على علاقة بأحد ما.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment