في سابقة من نوعها: مواطن يقاضي المحكمة الإبتدائية

 تقدم مواطن في ولاية مدنين الأسبوع الماضي بشكاية لدى الإدارة العامة للتفقدية بوزارة العدل ضد المحكمة الابتدائية بمدنين مطالبا بـ ”إظهار حقه”.

و ذكرت صحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020، فإن المواطن كان قد تسلم في شهر سبتمبر 2017، من زميل له سيارة من تونس إلى مدنين وصادف أن توجه إلى محطة بنزين لغسلها وهناك وجد طفلين مكلفين بمهمة غسيل السيارات غير أن أحدهما عمد إلى تشغيلها وقيادتها واصطدم بحائط المحطة مما تسبب في أضرار كبيرة للسيارة.وقال المواطن في شكايته إنه وعلى الرغم من محاولاته مع صاحب المحطة للتكفل بإصلاح السيارة إلا أنه رفض فتقدم بشكاية ضده، مؤكدا أنه لم يتم سماع صاحب محطة البنزين بسبب نفوذه في المنطقة، (وفق ما ورد في الشكاية) مما جعله يتكبد مصاريف الإصلاح.

وذكر الشاكي أنه منذ شهر سبتمبر 2017 وهو يتابع شكايته لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بمدنين ويودع مطالب تذكير لكن دون جدوى حيث لم يتم البت في قضيته إلى اليوم، مؤكدا أنه في كل مرة يتم جوابه بأن ملفه غير موجود ولا يمكنه مقابلة وكيل الجمهورية ولا مساعديه. 

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment