في حادثة غريبة من نوعها: تسلموا شهادة وفاته وعادوا به إلى المنزل ليتفطنوا أنه لا يزال على قيد الحياة

تم، في حادثة غريبة من نوعها، تسليم شهادة وفاة لعائلة أحد المتوفين بمستشفى فرحات حشاد بسوسة، لتتفطن العائلة بعد ذلك أنّ المعني بالأمر، وهو أصيل منطقة الشبيكة من ولاية القيروان ومن مواليد 1968، لا يزال على قيد الحياة.

وفي تفاصيل الحادثة، أكد المدير الجهوي للصحة بسوسة، أنّ الطبيب المباشر للمريض، استنتج اعتمادا على الفحوصات التكميلية، أنّ المريض في حالة موت دماغي، وبالاتفاق مع عائلته، تم تسليمه لإكمال لحظاته الأخيرة بين عائلته، كما تم تسليم شهادة وفاة، إلا أنّ العائلة تفطنت بعد 24 ساعة أنّ المريض لا يزال يتنفس.

واعتبر المدير الجهوي للصحة بسوسة أنه تم التسرع في تسليم شهادة الوفاة، موضحا أنّه يتم الآن دراسة الملف من طرف مجموعة من الخبراء ليتم تحديد المسؤوليات، كما تم فتح تحقيق في الحادثة.

وبخصوص الحالة الصحيةللمريض، أكد الرقيق في تصريح لإذاعة موزاييك، أنه لا يزال في قسم الإنعاش في حالة موت دماغي.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment