عندما يرضخ وزير الشباب والرياضة لأهواء إبنه على حساب مؤسسات الدولة (صور)

بعد إستبشار الجميع بقرار إنشاء جامعة للرياضات الإلكترونية لتأطير الشباب المتزايد العدد في الإقبال على هذا النوع الجديد من المنافسة الرياضية وإنخراط أعرق الجمعيات الرياضية فيها كالترجي الرياضي التونسي والنجم الساحلي والنادي الإفريقي والنادي الصفاقسي والشبيبة القيروانية والملعب التونسي والنادي الرياضي بحمام الأنف عبر إنشاء فروع خاصة بالرياضات الإلكترونية فإن وزير شؤون الشباب والرياضة الجديد أطلق العنان لإبنه لكي يهدم كل ذلك ويهدي صديقه رئيس جامعة كرة القدم وديع الجريء صلاحيات هذه الجامعة الفتية والتي تعتبر تجربة فريدة من نوعها تتميز بها تونس في محيطها الإقليمي والعالم.

الجامعة التونسية للرياضات الإلكترونية ورغم حداثة نشأتها فإنها تمكنت من أن تنظيم بصفيات وطنية لبطولة العالم وشاركت فيها في ديسمبر 2019 بـ7 لاعبين في 3 إختصاصات مما مكنها من تصدر المرتبة 12 عالميا والأولى عربيا وإفريقيا. كما إستطاعت هذه الجامعة جلب إنتباه أعرق الجمعيات التونسية التي قررت دخول عالم الرياضات الإلكترونية بإنشاء فروع جديدة لها يتم فيها تأطير الشباب وإكتشاف المواهب.وقد كان مقررا إبتداء من أواخر شهر مارس بعث بطولة وطنية في 5 إختصاصات بمشاركة 12 جمعية وأكثر من 400 رياضي إلا أن الوضع الوبائي في العالم وفي البلاد حال دون ذلك.كل هذا لم يرق للإبن المدلل للوزير والذي أعلن في بث مباشر علي موقع “تويتش” أن جامعة كرة القدم قررت تنظيم مسابقات وطنية في الرياضة الإلكترونية عبر إستثمار مبالغ مالية هامة هي في الأصل موجهة للرياضيين في كرة القدم.هذا القرار المعلن من جامعة كرة القدم في بيان نشر على صفحتها على الفايسبوك يوم 29 مارس 2020 هو إنتهاك صارخ لقانون الهياكل الرياضية والقرار المحدث للجامعة التونسية للرياضات الإلكترونية الصادر في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية في 23 نوفمبر 2019 والذي ينص على أن أهداف هذه الجامعة هي “تنظيم ممارسة الرياضة الإلكترونية وتطويرها وتنميتها”.

وقد قام إبن الوزير في بثه المباشر على حث الشباب المتابع له على التفاعل مع بيان جامعة كرة القدم بهدف تهميش جامعة الرياضات الإلكترونية والتي هي من مؤسسات الدولة المتمتعة جزئيا بتمويل عمومي. واعدا إياهم بأموال من جامعة كرة القدم.وبهدف إنجاح هذا المخطط بلغنا أن الوزير لم يتفاعل مع مبادرة الجامعة التونسية للرياضات الإلكترونية بعث مسابقات عن بعد بهدف دعم صندوق 1818 لمواجهة التداعيات الإجتماعية والإقتصادية لوباء كورونا بل أمر رغم وجود الحجر الصحي العام والظروف الإستثنائية التي تمر بها البلاد بإجراء تفقدية للجامعة هدفها حل المكتب الجامعي وفسح المجال لصديقه وديع الجريئ ولإبنه وأصدقائه الذين صاروا يترددون بإنتظام على مقر الوزارة دون أي صفة.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment