عبد اللطيف العلوي: الرافضون لإحداث صندوق للزكاة هم أشخاص يعانون من مرض إيديولوجي رخيص

أفاد النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة ائتلاف الكرامة، عبد اللطيف العلوي، اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019، خلال تدخله في برنامج مثير للجدل، حول المقترح الذي قدّمته حركة النهضة والذي يتمثل في إحداث صندوق للزكاة، أنه تم رفضه من قبل المعارضين.

وأوضح العلوي أنّ “مشروع إحداث صندوق للزكاة هو في الأصل كان موجود في برنامج إئتلاف الكرامة”، مبينا أنّ ائتلاف الكرامة دافعت على هذا المقترح في الجلسة العامة وقامت بالتصويت له، لكن هناك أطراف لديها مشكل سياسي مع الطرف الإسلامي لذلك لم يتم المصادقة على هذا المقترح وتم رفضه.

وأكّد العلوي أنّ الأجواء التي تم فيها تمرير هذا المقترح كانت أجواء حرب، مبينا أنّ رفض المقترح هو رفضا إيديولوجيا، قائلا: “الحكاية إيديولوجية رخيصة جدا”، معتبرا أنّ هؤلاء الأطراف الذين لم يصوتوا على هذا المقترح هم أشخاص يعانون من “مرض إيديولوجي”، وفق تعبيره.

وأضاف العلوي أنّ صندوق الزكاة سيشمل كلّ ما يهم الطبقات الفقيرة وشؤون الطلبة، بالإضافة إلى أنه سيساهم في دفع نفقات العائلات وسيساهم في الاقتصاد التضامني والاجتماعي، مفسرا أنه عندما تم تقديمه في الجلسة العامة تم التأكيد على أنّ هذا الصندوق ستشرف عليه الدولة وستكون في هيئته إدارة المحاسبات ووزارة المالية، بالإضافة إلى أنّ مجلس النواب هو الذي سيحدد كل ضماناته والإجراءات، قائلا: “ما قلناش حركة النهضة وائتلاف الكرامة اللي بش يعملو إجراءات هذا الصندوق”، وفق قوله.

وبيّن العلوي أنّ صندوق الزكاة سيدخّل تقريبا ألفين مليون دينار، مؤكدا أنه سيتم إعادة نفس المقترح في مبادرة تشريعية مستقلة وفي مشروع قانون المالية للسنة القادمة، وستكون هناك حملة للتعريف بهذا الصندوق، وفق قوله.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment