صفاقس: 215 حالة اعتداء جنسي معلنة على الاطفال مابين 2016 و 2018

تنظم جمعية الحقوقيين بصفاقس اليوم الثلاثاء 10 وغدا الأربعاء 11 ديسمبر 2019 ملتقى علمي حول “حقوق الطفل بين الواقع والقانون” بأحد نزل الجهة والذي يتزامن مع الاحتفال بالإعلان العالمي لحقوق الانسان وكذلك شهر الطفولة و مرور 30 سنة على اتفاقية حقوق الطفل.

وقد عرف الملتقى حضور محترم من القضاة والمحامين والإعلاميين والطلبة.

ومن بين الفقرات الصباحية للملتقى نجد مداخلة علمية حول “الاعتداءات الجنسية على القصر في صفاقس” امنتها الدكتورة وئام بنعمر وهي أستاذة جامعية محاضرة في اختصاص قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة والتي ذكرت فيها ان 215 حالة اعتداء جنسي معلن عنها في صفاقس من 2016 الى 2018.

من جهة أخرى طرحت الإعلامية باذاعة صفاقس عائشة بيار في مداخلتها التي كانت بعنوان “حضور الطفل في الاعلام”, جملة من الأسئلة على غرار هل يوجد الطفل نفسه في الاعلام اليوم ؟ من يتحمل مسؤولية غياب الطفل عن المنابر الإعلامية ؟ وغيرها من الأسئلة التي كانت محور نقاش مع الحضور.

كما اشارت الى غياب سياسة برامجية واضحة للأطفال في وسائل الاعلام وان التجارب الموجودة قليلة مقارنة بماهو مطلوب.

وركزت الاستاذة ثريا بويحي وهي قاضية رتبة ثالثة بمحكمة الاستئناف بقابس في مداخلتها على “دور القضاء في حماية حقوق الطفل”, اذ اشارت الى شمولية هذه الحماية والى تدخل كل الأجهزة القضائية لحماية حقوق الطفل.

كما دعت في ختام مداخلتها العلمية الى تطوير المنظومة القضائية لايجاد اليات اخرى مثل الية التحويل و التأكيد على ضرورة التنسيق بين جميع المتداخلين لحماية حقوق الطفل.

DiwanFM

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment