شركة فسفاط قفصة توضح حادثة الحريق في أحد القاطرات وتكشف المستور

أفادت شركة فسفاط قفصة في بلاغ لها بأنه بتاريخ 15 ماي 2020 وفي حدود الساعة السابعة وخمس وثلاثين دقيقة بعد الزوال وتزامنا مع موعد الإفطار تفاجأ اعوان الحصة الثانية بالمغسلة عدد 3 بإقليم الإنتاج بالمظيلة باندلاع حريق كبير بأحد قاطرات المناورة الرابضة بمحطة “صهيب” لشحن الفسفاط التجاري.

وتابعت في بلاغ لها أنه تم في الابان مباشرة الاعوان لعمليات الإطفاء باعتماد الإمكانيات الذاتية بعد طلب النجدة من الحماية المدنية فرع المتلوي، والتي حلت على عين المكان في حدود الثامنة وعشر دقائق حيث تمت السيطرة نهائيا على الحريق بعد ان أتى على جزء كبير من مكونات القاطرة.

وقد اظهرت المعاينات الفنية الأولية من قبل مصالح السلامة بالشركة وجود قرائن قوية تدعم شهبة الفعل الاجرامي بصيغة الحرق المتعمد للقاطرة المذكورة.

وأشارت الشركة الى أنها بادرت بإعلام النيابة العمومية بقفصة بالحادثة التي اذنت بفتح تحقيق جنائي باشرت فيه اعمال البحث والتقصي فرقة الحرس الوطني لأبحاث والتفتيش بمنطقة قفصة قصر لتحديد ملابسات الحادث.

وأكدت الشركة في ذات البلاغ على ان القاطرة المذكورة تم اقناؤها حديثا ضمن اسطول من سبع قاطرات بكلفة تناهز بحوالي 7 مليون دينار للقاطرة الواحدة، في إطار برنامج لتعويض الاسطول المتقادم وتحسين وظائف شحن ووسق الفسفاط التجاري بمراكز الإنتاح.

وأدانت الشركة بشدة هذا الفعل الاجرامي، مهيبة “بكافة ابناءها وكذلك الاهالي بالحوض المنجمي مزيد بذل الجهد لحماية ممتلكات الشركة والحفاظ عليها كمكسب وطني عزيز”.

ديوان اف ام

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment