رسالة من مريض بالسرطان لنبيل القروي

#رسالة_من_مريض_سرطان_لنبيل_القروي .
قال نبيل القروي في ختام المناظرة : الحالة الوحيدة التي أستقيل فيها هي عندما أمرض بالسرطان نعرف روحي ماعادش نجم نعمل شيء… و ماعادش نجم نقدم شيء و لهذا استقيل ..
لا يا سي نبيل … مرضى السرطان هم كغيرهم ممن ابتلاهم الله بمختلف الامراض و لهم الحق في الدفاع عن حقهم في الحياة و ان يتمتعوا بكامل حقوقهم التي كفلها لهم الدستور و كان من الاجدر ان تدرج مقاومة مرض السرطان في برنامجك لكن ابيت ألا ان تؤكد كلام العميل الصهيوني بوصفه لك و لفريقك بالغباء
يا سي نبيل مرض السرطان ليس نهاية العالم … شنوة الميساج إلي حبيت توصله إلى هذه. الفئة من مرضى و الى اهاليهم ؟
كتفوا يديكم و استناو الموت … انتم مواطنين درجة ثانية …. أنتم غير مرغوب فيكم …. أنتم مواطنون تثقلون كلها الدولة …. أنتم مواطنون لا يرجى منكم نفعا
ملا رسالة بعثتها فيهم ….
أيها الفاشل … كم أنت حقير … لأنك أردت بذكر هذا المرض لؤما و ايماءا لمنافسك الذي يفوقك بسنوات ضوئية فلم تجد له عيبا سوى مرضه بالسرطان الذي شفي منه .
تصور كم من انسان مصاب بهذا المرض يتفرج فيك ما هي الرسالة التي بعثت بها لهم و لمن حوله و للناس الذين يخبونهم … حطمت معنوياتهم … حطمت لهم أحلامهم بالشفاء … كشفت لهم عن نظرة الآخر لهم بعدمية وجودهم بالحياة ( و أنا أعيش و اقاوم هؤلاء الحقيرين و المرضى النفسيين و الذين يظهرون الشماتة بدون حياء)
بعثت رسالة لمن هم حوله انه انتهى مهنيا و حكمت عليه بالاعدام و انه لم يعد قادرا على شيء ….
أيها التافه الجاهل عديم الإنسانية …
رجل الدولة مسؤول على كل كلمة يقولها و من حق الناخب محاسبته عبر الصندوق و لكن هذا لم يشفي غليلي على الأذى الذي تسببت به للكثيرين و فجرت قريحتي لاحمل سلاحي و اخط به بعض الكلمات علي اصلح بعض ما افسدته بلامبالاتك و جهلك و استخفافك بمشاعر الناس و النرجسية المقيتة … فاعلم انك كشفت عن وجهك البشع الحقيقي و انك لست إلآ نقطة سوداء في تاريخ تونس … أو بالأحرى لن يذكرك التاريخ
أما نحن مرضى السرطان عشاق للحياة و تعلمنا من مرضنا معنى التحدي و فينا من نصره الله على المرض و منا من ينتظر. أما من لقى نحبه فقد انتهى عمره و طهره الله من ذنوبه بما صبر و احتسب و قد منحة فرصة للتوبة و الرجوع لربه رجوعا جميله
و ما هذا المرض أيها الجاهل ما هو إلا ابتلاء و لنا ثقة في الله انه قد سخر لنا من الأطباء من آمنوا بمبادىء الإنسانية التي تجهلها و سخروا علمهم و وقتهم و قاسمونا ألامنا و امالنا و لحظات ضعفنا و بعثوا فينا الأمل . و لم يدخروا جهدا و قدرهم الله و عالجوا الكثير من المرضى و مازالوا يفعلون . فتحية لكل هؤلاء الاطباء في تونس و خارجها و طهور لكل مبتلى بهذا المرض فهو ليس عيبا أو عجزا أو موتا.
#نادر_خلف_الله
_____ نادر خلف الله ______

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment