رئيس الحكومة يدعي للحشد من أجل مُجابهة كورونا

اِستقبل رئيس الحكومة هشام مشيشي مساء اليوم الخميس 12 نوفمبر 2020 بقصر الحكومة بالقصبة وفدا عن كتلة حركة “تحيا تونس” بمجلس نواب الشعب يتقدمهم رئيس الكتلة مصطفى بن أحمد.


وتطرّق اللقاء إلى الوضع العام بالبلاد وخاصة تطوّر الوضع الصحي في ظل انتشار جائحة كوفيد-19، وضرورة اعتماد مبدأ التشاور والنقاش حول قانون المالية لسنة 2021 وقانون المالية التكميلي فضلا عن مسائل اجتماعية وتنموية.ودعا رئيس الحكومة إلى ضرورة حشد كل الإمكانيات والطاقات لمجابهة انتشار فيروس كورونا، مبينا أن الحكومة تتابع الوضع الصحي الدقيق الذي تمر به بلادنا وانها مستعدة لاتخاذ كل المبادرات والقرارات الضرورية كلما استوجب الأمر ذلك.

كما وضّح هشام مشيشي ان حكومته ستعتمد التشاور والحوار مع كل الكتل في البرلمان والفاعلين السياسيين والاقتصاديين بخصوص قانون المالية لسنة 2021 وقانون المالية التكميلي مضيفا أنه سيتم الاعتماد على مقاربة تنموية جديدة تقوم على الحوار والتفاوض وتشمل كل الجهات على قدم المساواة كما حصل مع أزمة الكامور في تطاوين.

من جهته أكد رئيس كتلة حركة تحيا تونس مصطفى بن أحمد أن الوفد الذي حضر اللقاء دعا إلى ضرورة مضاعفة الجهود لمجابهة جائحة كورونا وضرورة العمل المشترك وتوحيد الجهود للتقليص من تداعيات هذه الجائحة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.كما تطرق نواب الكتلة إلى أهمية مساعدة ومرافقة المؤسسات التي تأثرت بجائحة كوفيد-19 عبر تخفيف الضرائب التي تثقل كاهل المؤسسات المشغلة وتضيف لهم أعباء جديدة.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment