ذاكر الهيذب: الوضع يتطلب الحذر والخطر مازال قائما

الدكتور ذاكر الأهيذب أن اقرار الإجراءات لمكافحة وباء كورونا لا يكفي دون الحرص على تطبيقها .  

وأضاف الأهيذب في تصريح لـ “الجوهرة اف ام” أنه دعا لإحداث جهاز يعنى بمراقبة بروتوكولات الحماية مثل ما تم في ايطاليا يتكون من اطارات أمنية وطبية بالتنسيق مع الولاة من أجل ضمان تطبيق الاجراءات الوقائية بعد اقرارها.

واعتبر أن الاجراءات التي تم اتخاذها لم تخفف من أضرار وباء كورونا بسبب عدم التزام فئة من التونسيين موضحا أن تسجيل 40 حالة وفاة يوميا ليس بالأمر الهين.

ودعا الأهيذب المواطنين إلى ضرورة تأجيل حفلات الزواج التي تقام في هذه الفترة الحرجة إلى الصيف لتجنب تواصل انتشار العدوى مؤكدا أن الخطر مازال قائما طالما لم يصل اللقاح بعد الى تونس.

و أشار إلى أن فيروس كورونا أخطر من النزلة الوافدة و يعطي عدوى و وفيات أكثر على عكس ما كان قد أشيع بخصوص تشابهه مع فيروس النزلة الوافدة

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment