خطية بـ 320 ألف دينار ضد قناة نسمة من أجل الإشهار السياسي ..ليصل المجموع ل 940 الف دينار

قرر مجلس الھیئة العلیا المستقلة للاتصال السمعي والبصري في جلستھ المنعقدة بتاریخ 07 أكتوبر 2019 تسلیط خطیة مالیة على القناة التلفزیة الخاصة – غیر الحاصلة على إجازة – “نسمة” قدرھا ثلاثمائة وعشرون ألف دینار (320.000 د) من أجل الإشھار السیاسي لفائدة الحزب المترشح للانتخابات التشریعیة “قلب تونس” والمترشح للانتخابات الرئاسیة “نبیل القروي”.

وھو ما یجعلھا في حالة عود. وتتعلق المخالفة بالومضة التحسیسیة، التي تم بثھا على القناة بتاریخ 04 أكتوبر 2019 كما تم إعادة بثھا 08 مرات، ودعت فیھا زوجة المترشح المذكور وأحد مساندیھ الرئیسیین، عموم الناخبین للتصویت في الانتخابات التشریعیة، واعتمدت ترویجا ودعایة غیر مباشرة للمترشحین وتوجیھا للناخبین الغرض منھ التأثیر في ارادتھم وتوجھاتھم، وھو ما یعتبر من قبیل الاشھار السیاسي.

كما تضمنت الومضة من حیث الشكل تقنیات التسویق التجاري. إضافة إلى أن تخصیص مساحات لدعوة الناخبین وتحسیسھم بأھمیة المشاركة في العملیة الانتخابیة، عن طریق مساندین لحملة انتخابیة لحزب ما دون السعي لتوفیر نفس المساحة لنفس الغرض ّ التحسیسي لبقیة المتنافسین یعتبر من قبیل التمییز للحزب المذكور وفسح المجال لھ للبروز والتوجھ مباشرة للناخبین. مما حول ھذه الومضة التحسیسیة إلى ومضة إشھاریة ذات مضمون سیاسي.

وكانت الھیئة قد اتخذت قرارا بتاریخ 3 أكتوبر الجاري یقضي بتسلیط خطیة مالیة على قناة “نسمة” قدرھا 160 ألف دینار من أجل العود لارتكاب نفس الخرق المتمثل في الإشھار السیاسي والدعایة المضادة ضد حزب منافس. وتعتبر قناة نسمة مرة أخرى في حالة عود لنفس المخالفة. وفي ھذه الحالة تضاعف الخطیة مثلما تقتضي أحكام الفصل 45 من المرسوم عدد 116 والذي ینص على أنھ: “تضاعف الخطیّة في صورة العود

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment