حالة نادرة وغريبة .. ولادة طفل مذبوح

شهد مستشفى أرمنت في محافظة الأقصر جنوب مصر حالة ولادة نادرة لطفل مذبوح الرقبة.

وكشف الدكتور محمد عز الدين رئيس قسم النساء والتوليد بالمستشفي، عن أنه تم إجراء عملية ولادة قيصرية لسيدة حضرت إلى المستشفى تعاني من نزول مياه الجنين وتسمم الحمل، وعلى الفور تم إجراء الفحوصات اللازمة وتجهيز مكان عناية للأم.

وأضاف أنه بعد الولادة لاحظ الطبيب محمد شكري الذي قام بإجراء العملية وجود تشققات في جلد الطفل، ولذلك تم إرساله للحضانة لفحصه وتشخيصه، وتبين أن الحالة تعاني من متلازمة تشقق جلدي وتشوهات متعددة.

تشوهات بسبب الأدوية

وأكد رئيس قسم النساء والتوليد بالمستشفي أن هذه الحالة لم تحدث من قبل وأنها حالة نادرة، قد تحدث غالبا نتيجة تناول الأم أدوية معينة تؤدي بدورها إلى حدوث تشوهات للطفل خاصة في بداية الحمل، حيث وُلد الطفل بتشققات جلدية تزداد مع حركته ينتج عنها جروح البعض منها أحدث قطعا في الرقبة يشبه حالة الذبح، مشيرا إلى أن الطفل لفظ أنفاسه الأخيرة عقب 24 ساعة فقط من ولادته.

طفل بعين واحدة

يشار إلى أن المستشفى شهد من قبل واحدة من الحالات النادرة لولادة الأطفال، حيث خرج طفل من رحم والدته بعد7 شهور حمل بعين واحدة وعيوب خلقية بالمخ والقلب والرئة.

و قال الدكتور محمد عز الدين، رئيس قسم النساء في المستشفى، أن حالة الطفل النادرة من المعروف طبياً أنه لا يستطيع أن يعيش أكثر من 24 ساعة بعد ولادته بتلك العيوب الخلقية، وهو ما حدث حيث توفى بعد ولادته بفترة قليلة.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment