حالة غريبة في زغوان: شفي من كورونا.. ثم مات !؟

كشفت مصادر من الإدارة الجهوية للصحة بزغوان اليوم عن حدوث حالة وفاة «مسترابة» لم تتضح معالمها بعد ، وتفيد التفاصيل الأولية أن شابا يبلغ من العمر 36 سنة كان قد أصيب منذ 10 أيام بفيروس كورونا، ليتم إيواؤه بوحدة كوفيد بمستشفى فرحات حشاد ثم شفي من الفيروس وتم نقله إلى قسم القلب من نفس المستشفى للعلاج من مرض بالقلب…

غير أنه توفي اليوم… هذا ومازالت الإدارة الجهوية للصحة بزغوان بصدد التنسيق مع إدارة المستشفى بسوسة من أجل تحديد أسباب الوفاة بدقة

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment