جريمة بشعة : شاب يغتصب فتاة ال19 سنة ثم يقطع عروقها ويحرقها حتى التفحم ليخفي الجرم (صور)

الجريمة التي جدت امس وتم اكتشافها صبيحة اليوم لا يمكن الا ان توصف بكونها الابشع على الاطلاق.

هذه الجريمة التي هي في منتهى البشاعة حصلت في منطقة بومرداس بالجزائر وراحت ضحيتها فتاة لم تتجاوز ال19 سنة أي انها في اجمل واحلى  فترات عمرها لكن شابا هو في الحقيقة ذئب بل وحش آدمي انهى حياتها بقسوة لا نظيرة لها.

في التفاصيل انه في سنة 2016 قام هذا الشخص باغتصاب الفتاة فتم الحكم عليه وسجن .

لكنه مؤخرا خرج من السجن لكن ليس ليتوب ويتعلم من خطئه بل كان مقرا العزم على الانتقام حيث انه حول نفسه الى ضحية وهي الى الجانية.

قام هذا الشخص بترصد الفتاة البريئة ليكرر معها الجريمة حيث تمكن من خطفها واخذها الى مكان مهجور وقام باغتصابها عديد المرات ثم صار يتفنن في تعذيبها بالضرب والعنف ثم قطع عروق ساقها ليتركها تتألم وهو يشاهدها ولم يكفه ذلك بل عمد الى حرقها وهي حية وكان يشاهدها وهي في قمة الالم ويستمتع بذلك حتى تفحمت .

بعد ذلك عمد الى اخفاء كل معالم الجريمة لكن الرياح اخذت صفحة من جواز سفرها الذي كان معها حيث لم يحترق جزء منه وتمكنت الاجهزة الامنية من التعرف بواسطتها على هوية الضحية لتكشف كل الخيوط.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment