تونس/بعد غلق الملاهي والاماكن السياحية : “ارتفاع مفزع للمراودة في الشوارع والدعارة”..

تسببت جائحة كورونا في أزمات اقتصادية في كافة المجالات في تونس، إلى جانب ان عدد كبير من أصحاب المهن والعاملين في قطاع السياحة قد وجدوا أنفسهم في حالة بطالة مطولة نوعا ما.

فقد تسبب إغلاق الملاهي الليلية والمناطق السياحية في تفاقم ظاهرة أخرى وهي ظاهرة المراودة في الشوارع والدعارة الغير المقننة.

فقد وجدن عدد كبير منهن، حيث كانت الملاهي الليلية متنفس لهن ومكان للاتفاق لربط علاقات بمقابل مع سياح او مواطنين باحثين عن المتعة، أنفسهن في أزمة حقيقية تجلت في تحول عدد منهن الي طريقة المراودة في الشوارع قد لاحظناها في عدد من المناطق السياحية التي كانت ذات كثافة في عدد الملاهي والمقاهي السياحية والفنادق على سبيل الذكر جزيرة جربة والحمامات وسوسة.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment