توضيح حول الإصابة الجديدة بفيروس كورونا بصفاقس.

الحالة التي يتحدّث عنها الجميع بأنّها من صفاقس هيَ ليست كما يروّج لها!

هي حالة وافدة من السعودية في إطار الإجلاء، وتم نقلها مباشرة من المطار إلى ولاية المهدية وبالتحديد نزل المرادي في اطار الحجر الإجباري و عند القيام بالتحاليل تم تسجيل الاصابة

الحالة لم تطأ قدمها ولاية صفاقس و كان الأجدر إضافة كلمة “أصيلة” ولاية صفاقس.

لذلك تبقى ولاية صفاقس من دون كورونا لليوم 29 على التوالي.

الوقاية مهمّة لكن بمعنويات مرتقعة ، ومغالطة الرأي العام يؤدي للهلع والعدم.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment