تركيا تستثمر في إنتاجات اعلامية تشعرهم بالعزّة ومسلسلاتنا توغل في السقوط والسفالة

بقلم الاعلامية نادية فارس :

استثمرت تركيا أموالا طائلة في إنتاج مسلسلات ضخمة على غرار “ارطغرل” و ابنه عثمان مؤسس الدولة العثمانية لاذكاء القومية التركية…

أعمال تصوّر أبطال الملاحم التركية العثمانية في قمة الاخلاق والشجاعة والقوة و البسالة، و استقطبوا تقديرًا و اعجابًا و مشاهدة عالمية لم يسبق لها مثيل ،و استطاعوا “اختراق”بيوت العرب و الفرس والعجم على حدّ سواء ..

وجعلوا المشاهد يستشعر عظمة تركيا العثمانية و إحياء مجد الخلافة رغم تغييبهم المتعمد لكل نفس عربي اسلامي في كل اعمالهم الدرامية

في المقابل تجد اعلامنا يوغل في السفالة والاعمال الساقطة مستهدفا المجتمع في أصله ودينه وعرضه و لحمته الاجتماعية وهي اعمال ابعد ما يكون عن الثقافة و الخلق والابداع و التميّز ،فضربت الناشئة في العمق باباحة الشذوذ والفساد والمخدرات و المشروبات الكحولية في رمضان المعظّم …

فما الذي ننتظره من أجيال مُثلهم العليا علي شورّب و أولاد مفيدة و كافون و ولد عواطف ؟

الاجيال القادمة مخيفة و مرعبة و النتائج ستكون أخطر على المجتمع و على البلاد إن لم تدخّل السلط المعنية و تلجم هذه الانتاجات المائعة المهدّدة للسلم الاجتماعية…

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment