بُشرى للتلاميذ الذين يُعَانون اضطرابات في التعلّم ( لأول مرة في تونس)

قررت وزارة التربية خوض تجربة جديدة.
حيث شرعت ولأول مرة في تونس في تكوين مُدَرّسِي التعليم الأساسي في التعاطي مع التلاميذ الذين يعانون اضطرابات في التعلّم.

وقال وزير التربية حاتم بن سالم أن تدريس هذه الشريحة من التلاميذ سيكون عبر دليل تم إعداده لفائدة المدرسين.

يُشار إلى أن نسبة التلاميذ الذين يعانون اضطرابات في التعلّم تناهز نسبتهم 15 بالمائة من مجموع التلاميذ في تونس.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment