بن علية تحذر : مواجهة كورونا ستكون أصعب الفترة القادمة

قالت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية اليوم الأربعاء على هامش ندوة صحفية حول مستجدات الوضع الوبائي لفيروس كورونا إن الفترة المقبلة ستكون أصعب من الفترات السابقة في التعامل مع الفيروس بسبب اقتراب موعد النزلة الموسمية تزامنا مع قدوم فصلي الخريف والشتاء.

وأشارت نصاف بن علية إلى إمكانية حصول ضغط كبير على مخابر التحاليل المعنية بالتقصي النشيط لفيروس كورونا المستجد، معربة عن خشيتها من أن يتجاوز عدد التحاليل المخبرية طاقة المخابر وهو ما قد “يتسبب في إمكانية تسجيل عدوى بفيروس كورونا دون أن يقع التفطن إليها وبالتالي سيتسبب في ارتفاع حالات الإصابات بالفيروس”.

وأكدت أن الوضع الوبائي الحالي في تونس يتميز بارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا منذ فتح الحدود في 27 جوان الماضي وتسجيل حلقات عدوى بعدد من المدن وفي بعض التجمعات العمالية مشددة على ضرورة تطبيق قواعد الوقاية الصحية على غرار لبس الكمامة والتباعد الجسدي لحماية الأشخاص الأكثر عرضة للفيروس.

يشار إلى أنه تم تسجيل بتاريخ 31 أوت الجاري 160 حالة إصابة جديدة منها 148 حالة محلية ليرتفع عدد الإصابات منذ فتح الحدود في 27 جوان الماضي إلى 2762 حالة مؤكدة و80 حالة وفاة ويقع التكفل بـ49 مريض في المستشفيات بينهم 10 مرضى في أقسام العناية المركزة، حسب بيان وزارة الصحة.

 

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment