ايقافات لرؤوس كبيرة في قضية القمح المسرطن واكتشاف تجاوزات اخطر من التي اعلنت سابقا

اخذت ما عرف بقضية القمح المسرطن منعرجا جديدا حيث ان الجهات القضائية قامت بإيقاف عدد من المسؤولين المتورطين في جلب باخرة تحمل قمحا فاسدا مسرطنا الى تونس مخصص للاستهلاك.

وقد اعلنت الاطار بمركز المراقبة الصحية للحدود نوال المحمودي عبر فيديو نشرته على صفحتها بالفيسبوك ان ايقافات عديدة حصلت ضد المتورطين في جلب شحنة من القمح المسرطن مضيفة ان وزارة الصحة اكتشفت اثناء تحقيقاتها تجاوزات خطيرة .

وتعود القضية الى اشهر خلت عندما اعلنت نوال المحمودي اكتشافها دخول شحنة من القمح الفاسد المسرطن الى بلادنا مخصصة للاستهلاك وتصنيع المواد الغذائية وقد حاولت تفجير القضية لكن اطرافا تصدوا لها وتعرضت للهرسلة والعنف لكنها وجدت من يساندها ويدعمها الى ان اخذت القضية مجراها القانوني .

هذا وتوجهت المحمودي بالشكر لكل المسؤولين الذين تبنوا القضية وخاصة تفقدية الصحة ومحامين .

كم قامت لجنة الاصلاح الاداري والحوكمة الرشيدة بمجلس نواب الشعب  بتبني هذه القضية .

المحمودي وخلال الفيديو اتهمت مسؤولا نقابيا بسوسة بالسعي لعرقة  القضية عبر تهديدها والتصدي لها متسائلة عن مصلحته من ذلك.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment