انتعاش سوق السيارات رغم الجائحة : الأسباب…

أكد المتحدث باسم الغرفة الوطنية لصانعي وموردي السيارات في تونس مهدي محجوب تعافي سوق السيارات في تونس خلال الاشهر التعسة الاولى من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي  رغم ما شهدته من انتكاسة وركود خلال افريل وماي الماضيين بسبب انتشار جائحة كورونا.

وبين محجوب ان مبيعات السيارات  في تونس سجلت خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري تطوّر بـ 2% مقارنة بالمبيعات المسجلة في كامل العام الماضي.

يأتي هذا التحسن بعد ان بلغت المبيعات في افريل الماضي 128 سيارة فقط في كامل وكالات البيع بالجمهورية وفق محجوب الذي اكد تسجيل العودة الى النسق الطبيعي في البيع خلال ماي الماضي من خلال تسجيل مبيعات شهرية لا تقل عن 4 الاف سيارة.

وبين مهدي محجوب ان جائحة كورونا والخوف من العدوى دفع في اتجاه تكثيف الاقبال على شراء السيارات باعتبارها تساهم في حماية المواطن والعائلة من العدوى مقارنة بوسائل النقل العمومي.

واشار محجوب الى تسجيل ارتفاع في اسعار السيارات مفسرا ذلك بانخفاض سعر صرف الدينار مقارنة بالعملات الاجنبية وارتفاع قيمة الاداءات التي تصل الى 40% بالمائة من سعر السيارة اضافة الى صعوبة الحصول على قروض في ظل ارتفاع سعر الفائدة.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment