امرأة تستيقظ في واقعة مريبة بعد اعتقاد الأطباء بأنها ماتت

أفادت تقارير بأن امرأة “أُعلن عن وفاتها”، أحدثت مفاجأة كبيرة باستيقاظها في كيس الجثة بعد نقلها إلى المشرحة

واعتُقد أن غلاديس رودريغيز دي دوارتي، ماتت في عيادة خاصة في كورونيل أوفيدو، باراغواي

ولاحظ العاملون في دار الجنازة أن المرأة البالغة من العمر نحو 46 عاما، ما تزال على قيد الحياة بينما كانت مستلقية في المشرحة، حسبما ذكرت صحيفة ABC Color في باراغواي

وتعالج المرأة، وهي مريضة بالسرطان، الآن في العناية المركزة، حيث تمّر في مرحلة “حساسة لكن مستقرة”، وفقا للتقارير

ونُقلت غلاديس إلى عيادة سان فرناندو يوم السبت، بسبب مشاكل في ضغط الدم. وبحسبما ورد عولجت من قبل الدكتور هيريبرتو فيرا، الذي أعلن عند الساعة 11.20 صباحا أنها ماتت

ومُنحت الأسرة شهادة وفاة، جاء فيها أن السرطان هو سبب الوفاة. ثم جاء متعهدو الدفن في Duarte e Hijos، وأخذوا ما اعتُقد أنها جثة

وبمجرد عودتهم إلى المشرحة، أدركوا أن غلاديس ما تزال على قيد الحياة بالفعل، وفقا لتقرير الشرطة

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment