الليلة: قمر صناعي يزن نصف طن يسقط على الأرض

أعلنت وكالة ناسا الفضائية أن قمرًا صناعيًّا سيسقط مساء اليوم السبت 29 أوت 2020، على الأرض، والذي استمر بجمع المعلومات والبيانات في الفترة من 1964 وحتى 1969 إلى أن توقف نهائيًّا عن العمل بعدها بعامين.

ويدعى القمر باختصار «OGO-1» وهو يزن 478 كيلوجرامًا، كما أنه الأقدم ضمن سلسلة من 6 أقمار كان آخرها في 1972 لدراسة الحقل المغناطيسي للأرض ومدى تفاعلها مع الشمس. 

وطوال 54 سنة كان القمر يدور حول الأرض كل يومين في مدار اهليجي ويقترب من كوكبنا ببطء شديد إلى أن حان وقت دخوله منطقة الجذب الأرضية وسقوطه، بينما الأقمار الخمسة الأخرى في السلسة فإنها تسقط واحدًا تلو آخر.

وفي عام 2011 تهاوى إحداها عندما دخل إلى الغلاف الجوي الأرضي ليتمزق هيكله إلى أجزاء تبخرت ولم يصل منها إلى الأرض سوى قطع صغيرة للغاية بالكاد قد تؤذي كائنًا حيًّا إذا ما ارتطمت به. 

ومن المقرر أن يسقط قمر «OGO-1» في المحيط الهادي بين تاهيتي وجزر كووك الواقعة في المحيط بين نيوزيلندا وهاواي، ومن المتوقع أن تصل منه أجزاء كبيرة غير محترقة، إلا أنها على الأغلب لن تشكل خطرًا

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment