الفصل بين الإناث و الذكور في مدرسة ابتدائية

أثارت صورة من إحدى المدارس الابتدائية في منطقة المنزه الخامس بولاية أريانة جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن عمد القائمين على المدرسة الى الفصل بين الاناث و الذكور في مدخل المدرسة مستغلين بذلك اجراءات البروتكول الصحي للعودة المدرسية

و اعتبر البعض ان ادارة المدرسة استغلت اجراءات التباعد الاجتماعي لتمرير بعض الافكار المتطرفة التي تنادي بالتفريق بين الجنسين خاصة و ان هذه الافكار شهدت رواجا منذ قدوم التيارات المتطرفة الى تونس ، بينما اعتبر آخرون انه لا يجب تأويل هذا الاجراء انه تلقائي و لا يحمل أي رسائل.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment