الطبوبي : كل ما يقع في البرلمان هو أكبر إشارة إلى سقوط الدولة

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الثلاثاء إن “الإتحاد لم يجد محاورا حقيقيا له بعد كل التحويرات التي وقعت على رأس الدولة وأن كل ما يقع في مجلس النواب هو أكبر إشارة إلى سقوط الدولة”.كما أشار الطبوبي إلى “أن كل ما تشهده البلاد هي فوضى مفتعلة وأن الإتحاد خصومه الحقيقة من يستعمل الدين لغايات لأن الدين الإسلامي ليس ملك أحد”.

وأفاد الطبوبي خلال إشرافه على ورشة وطنية حول واقع المساجد بين الاعتدال والكراهية بالحمامات الجنوبية وحسب ما نقله مراسلنا في نابل “بأن كل متطرف يميني كان او يساري لا مكانة له في تونس”.كما أقر نور الدين الطبوبي بأن الرسكلة والتكوين في المجال الديني سيكون على حساب الإتحاد العام التونسي للشغل لأن الوطن في خطر وذلك نظرا للدور البارز لأئمة في تونس في مكافحة الإرهاب وكل المظاهر التي من شأنها أن تمس من استقرار البلاد”.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment