الدكتور ذاكر لهيذب مهددا بذكر الاسماء : “الامور باش تفلت من يدينا “

دون الدكتور ذاكر الهيذب على صفحته على فايسبوك مستنكرا تردي الاوضاع في المستشفيات العمومية.

وقال الهيذب “يا اش اسمك راهو كيف يجيك مواطن باربعين سخانة ويتنفس بصعوبة وتقولوا تسكن في ولاية أخرى ( الاثنين في تونس الكبرى) ويلزمك تمشي للمستشفى متاع ولايتك فاش تقصد ؟؟؟”

وتابع متسائلا “التقسيم اعلمتوا بيه الناس ؟؟؟ والي عمل التقسيم هذا قادر يخرج ويقول أنا عملتو؟؟؟ الامور باش تفلت من ايدينا وهاني مازلت نتكلم من غير ما نجبد أسماء .”

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment