الدكتور حاتم الغزال : تراجع الإصابات بكورونا في تونس غريب و يؤكّد أن هناك خللا في التحاليل و هذا تاريخ ذروة الوباء

أكد الدكتور حاتم الغزال في مداخلة له على اذاعة جوهرة اف ام اليوم الجمعة 10 أفريل 2014 أن تراجع عدد الإصابات بكورونا في تونس لا يدل على أن الوضع بخير بقدر ما يؤشر على وجود خلل في منظومة تحاليل الكشف عن كورونا.

و أوضح الطبيب أن أول حالات كورونا في تونس ظهرت في أول شهر مارس و هذا ما يفسر أن وقت الذروة سيصل إلى تونس في منتصف شهر أفريل مثل ما حدث في أوروبا .

و أضاف أن الإرتفاع العمودي للإصابات ظهر في أوروبا في شهر مارس أي تقريبا بعد شهرين أو شهر ونصف من تسجيل أول اصابة وفي تونس يجب أن نكون قد أخذنا نفس المنحى ولكن اتجاه العدد إلى النقصان في تونس بدل الزيادة دليل على وجود خلل في تحاليل الكشف عن فيروس كورونا.

و رجح الدكتور غزال أن تكون المعايير المستعملة في مخابر التحاليل التونسية غير صحيحة وتحتاج مراجعة نظرا لغرابة النتائج التي يتم الإعلان عنها في الأيام الأخيرة وفق تعبيره.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment