الانتخابات الرئاسية: من هو الصهيوني الذي أبرم معه نبيل القروي عقدًا للحصول على الدّعم ؟ (صورة)

أبرم المترشّح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، نبيل القروي ، عقدًا مع شركة علاقات عامة وتعبئة رأي كندية على ملك شخص يُدعى “إري بن ميناشي”.

من هو إري بن ميناشي؟

صاحب الشركة، إري بن ميناشي، هو يهودي عراقي، ولد في طهران عام 1951 وكان والده شيوعيا وتحول إلى رجل أعمال، وفق ما نشره موقع ناشيونال بوست الإخباري الكندي.

وعمل بن ميناشي ضابطا في الموساد الإسرائيلي، ولفت انتباه وسائل الإعلام لأول مرة عام 1989 لدى اعتقاله في الولايات المتحدة واتهامه بمحاولة بيع ثلاث طائرات عسكرية لإيران.

وقضى نحو عام في السجن في نيويورك، حتى تمت تبرئته لدى محاكمته.

وبعد ذلك تحول إلى لغز، إذ أصدر كتابا عنوانه “أرباح الحرب: من داخل شبكات السلاح السرية الصهيونية الأمريكية”. وفي هذا الكتاب، زعم أنه شهد عام 1980 اجتماعا سريا في العاصمة الفرنسية باريس بين قادة في الحزب الجمهوري الأمريكي، من بينهم جورج بوش، ومسؤولين في الحرس الثوري الإيراني، تم خلاله الاتفاق على ألا تطلق طهران سراح 52 رهينة أمريكية إلا بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 1980. والسبب كان أن إطلاق سراح الرهائن قبل ذلك سيصب في صالح الرئيس الديمقراطي، جيمي كارتر، الذي كان الإيرانيون والصهاينة يزدرونه.

ويوصف صاحب شركة “ديكينز ومادسون” الكندية، بأنه المفضل لدى أمراء الحرب في العالم لتلميع صورهم.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment