الإطاحة ب3 فتيات و3 شبان يمارسون الرذيلة داخل سيارة بشكل جماعي

يظهر ان التسيب بات سمة في اغلب الاقطار العربية فالأمر يتعدى العنف الى التعدي على الاخلاق الحميدة والتقاليد.

في قضية الحال التي نشرتها اليوم إحدى الصحف، فإن دورية للأمن في مدينة الدهقلية وبينما كانت تقوم بجولة روتينية لفت انتباهها توقف سيارة في مكان منعزل وعند التوجه اليها صدموا بمشهد غريب اشبه بالأفلام الاباحية يتمثل في قيام مجموعة متكونة من 3 شبان 3 فتيات بممارسة الجنس الجماعي غير عابئين كونهم في مكان مفتوح .

عند القبض على المتهمين اعترفوا بكونهم استقدموا  الفتيات بمقابل وبما انهم لم يجدوا شقة فقد فضلوا ان يقضوا اوقاتهم في السيارة .

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment