الأمر خطير للغاية على خلفية التلوث البيئي بالمنطقة: فتاة عقارب تفارق الحياة وأنباء عن حالات أخرى .

توفيت صباح اليوم الخميس 26 سبتمبر 2019، الفتاة البالغة من العمر 21 سنة والتي كانت تعرّضت إلى لسعة باعوضة سامة متأتية من التلوث البيئي الذي تعانيه معتمدية عقارب من ولاية صفاقس.

وكان شقيق الفتاة أكد في تصريح صحفي لإذاعة “ديوان أف أم” أنّ نتائج التحاليل التي صدرت أمس الأربعاء ، أثبتت أنّ السبب وراء إصابة شقيقته بفيروس خطير هو لسعة بعوضة سامة على خلفية التلوث البيئي بالمنطقة.

وأوضح أنّ شقيقته كانت تعكرت حاتها بعد لسعة بعوضة على مستوى خدها وخضعت لعملية جراحية الأحد الفارط إلا أنها دخلت في غيبوبة بعد ذلك وتطوّرت حالتها الصحية نحو الأسوأ.

ويعاني متساكنو عقارب من التلوث البيئي بسبب مصب الفضلات الموجود بالمنطقة، وكانوا قاموا بوقفات احتجاجية وطالبوا بإيجاد حلول للمشاكل البيئية بالمعتمدية.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment