أطباء يكتشفون أعراضاً جديدة لـ”كورونا” و غير متوقعة.. تعرَّف عليها

يواصل الأطباء في مختلف أنحاء العالم اكتشاف الأعراض المرتبطة بفيروس “كورونا” المستجد والتي تتضح تدريجياً، بعد أن كانت تقتصر في بداية الأمر على الحرارة والسعال، ثم أضافوا لها فقدان حاستي الشم والتذوق، إضافة الى بعض الأعراض الأخرى.

ورصد أطباء في إيطاليا أعراضاً جديدة مرتبطة بالإصابة بفيروس “كورونا” ومضاعفاته، مشيرين إلى أنهم رصدوها في حالة إصابة لسيدة وتم التعامل معها على أنها “نادرة”.

وقالت جريدة “ديلي ميرور” البريطانية في تقرير اطلعت عليه “العربية نت”، إن الأطباء في إيطاليا عالجوا امرأة من مضاعفات فيروس كورونا، حيث أصيبت بأعراض نادرة وهي عبارة عن التهاب في الغدة الدرقية، وهو التهاب يمكن أن يسبب آلاماً شديدة في الرقبة إضافة إلى حمى وارتفاع في درجة حرارة الجسم.

وكشف تقرير طبي يتعلق بحالة جديدة في إيطاليا أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب أيضاً مضاعفات نادرة تسمى “التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد”.

وعالج الأطباء في إيطاليا امرأة من هذه الحالة فيما يُعتقد أنه أول حالة معروفة مرتبطة بفيروس “كوفيد19”.

وقال الدكتور فرانشيسكو لاتروفا الذي عالج المرأة: “يجب تنبيه الأطباء إلى احتمال حدوث هذا المظهر السريري الإضافي المتعلق بكوفيد 19”.

وكانت المرأة البالغة من العمر 18 عاماً والتي لم يتم الكشف عن اسمها قد ثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد وتعافت تماماً من المرض.

ويقول الأطباء إن السيدة بدأت تعاني من آلام في الرقبة والغدة الدرقية والحمى وعدم انتظام في دقات القلب بعد شفائها من الفيروس، ولاحقاً لذلك شخّص الأطباء حالتها على أنها مصابة بــ”التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد”.

ويشير الأطباء الى أن “التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد” ينتشر أكثر عند النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 20 و50 عاماً، وعادة ما يسبب الحمى والألم في الرقبة أو الفك أو الأذن.

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا (NHS) إن “هذه الأعراض تظهر عند التهاب الغدة الدرقية، وتستمر أسابيع أو شهورا قبل أن تتعافى الغدة تماماً”.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment