أشياء خطيرة تحصل: مجموعات مسلحة بعصي تخرج لتأديب المحتجين ليلا وقيادات في النهضة تتحرك وقيس سعيد على الخط

رغم الانتقادات التي قوبلت بها تصريحات رئيس مجلس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني الا انه لم يقدم على الاعتذار بل قال ان هناك فبركة لما قاله .

الغريب ان نفي الهاروني تزامن مع رصد خروج جماعات تابعة للنهضة تحمل العصي في عدة مناطق بحجة انهم سيحمون المؤسسات ولتأديب المخربين ليلا والمحتجين.

بعد الرد الشديد من قبل عبد اللطيف المكي على الهاروني دخل سمير ديلو على الخط ليعبر عن غضبه مما قاله ويؤكد كون حماية المؤسسات العامة والخاصة هو دور القوات الحاملة للسلاح التابعة للدولة .

بالتوازي مع هذا وجه مواطنون الى رئيس الجمهورية باعتباره رئيس مجلس الامن القومي رسالة طالبوه فيها بالتحرك لحماية الامن القومي للبلاد.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment