أرادوا تقليد أبطال مسلسل “LA CASA DE PAPEL” فأوقفتهم الشرطة

تأثر عدد من الأشخاص في ألمانيا -على ما يبدو- بالمسلسل الإسباني الشهير “لاكاسا دي بابل” (المعروف عربياً باسم البروفيسور)، وارتدوا ملابس شخصيات المسلسل نفسها، وحملوا الأسلحة ذاتها عندما نزلوا إلى الشارع، لكن الشرطة وضعت حداً لمغامرتهم واعتقلتهم. 

موقع DW الألماني نقل عن صحيفة “مونستر لاند تسايتونغ”، الأحد 12 أبريل/نيسان 2020، أن شرطة مدينة بيلفيلد بولاية شمال الراين ويستفاليا، اضطرت للتدخل ضد أربعة رجال قلَّدوا بهيئتهم شخصيات المسلسل.

أشارت الصحيفة إلى أن شاهداً رأى الرجال يتوجهون إلى كشك بالمدينة، حيث كانوا يحملون الأسلحة في نسخة طبق الأصل لمسلسل “لاكاسا دي بابل”، واتصل بالشرطة التي انتقلت بوجه السرعة إلى المكان، للحيلولة دون وقوع حادث ما.

تضيف الصحيفة أن الشرطة فوجئت عند وصولها بأن سبب ارتداء هؤلاء الرجال للملابس الحمراء وحملهم للسلاح، رغبتهم في تصوير إعلان تجاري لمتجر للشيشة في المدينة.

لكن الشرطة تقتنع بمبررات الرجال، ووصفت ما فعلوه بأنه “عمل غبي وخطير”، كما تم تقديم شكوى ضدهم، بسبب انتهاك قانون الأسلحة، حسب ما أشارت إليه مجلة “دير شبيغل”.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment