أبناء الخطوط التونسية يهاجمون عماد الدايمي ( تفاصيل خطيرة)

قررت النقابات الأساسية بشركة الخطوط التونسية اليوم التوجه للقضاء ورفع شكاية عاجلة ضد الناشط السياسي ورئيس مرصد ” رقابة “، عماد الدايمي، بعد تصريحاته الأخيرة التي اعتبرها ابناء المؤسسة مسيئة للناقلة الوطنية ولكل العاملين فيها ومستهدفة للنقابيين ولهيكل الاتحاد العام التونسي الشغل وذلك في اجتماع انتظم اليوم الاثنين بمقر الاتحاد الجهوي للشغل بأريانة وضم النقابات الأساسية للطيارين وفنيي الطيران والمضيفين والمضيفات وعملة الأرض والتموين والإطارات والعملة بالناقلة عليه الامين العام المساعد بوعلي المباركي كما حضره الأمناء العامون المساعدون بالاتحاد، سامي الطاهري وحفيظ حفيظ ومنعم عميرة.


وأكد بوعلي المباركي، الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل، لدى إشرافه على الاجتماع أن تصريحات عماد الدايمي خطيرة، ولا يجب التغافل عنها، لأنها تسيء لآلاف العاملين بالناقلة الوطنية ولعائلاتهم مشيرا إلى أنها ” تصريحات غير بريئة، الهدف منها إضعاف الناقلة الوطنية استعدادا للتفويت فيها “.

علق بوعلي المباركي على هذه النوايا قائلا ” الخطوط التونسية خط أحمر شأنها شأن بقية المؤسسات العمومية، ولا سبيل للتفريط فيها أو بيعها “، داعيا النقابات الأساسية المنضوية تحت لواء الاتحاد التونسي للشغل بالناقلة الوطنية إلى ” الاستعداد للدفاع عن مؤسستهم في الفترة القادمة، والحيلولة دون أية محاولات لتركيعها أو التفريط فيها ” …


بالإضافة إلى ذلك ندد الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بأريانة، محمد الشابي، باسم كافة النقابيين بشركة الخطوط التونسية بتصريحات عماد الدايمي بخصوص وجود شبكات فساد ودعارة صلب الناقلة الوطنية، مشيرا الى أن هذه التصريحات لم تجد صداها لدى النيابة العمومية أو حتى وزارة النقل للتحري فيها، وهو ما يعد تواطؤا واضحا لضرب شركة الخطوط التونسية وإرباكها من الداخل.

Advertisements

أخبار ذات صلة

Leave a Comment